مشاهدة النسخة كاملة : بالله عليكم تدخلوا "فضل يوم عرفه" هام جدا...


اسلام
15-11-2010, 05:30 AM
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط






الحمد لله رب العالمين ، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله النبي الأمين ، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين ، والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وعنا معهم بمنك وكرمك وعظيم فضلك يا أكرم الأكرمين . . . أما بعد :


فإننا غدا إن شاء الله سنستقبل أفضل يوم في السنه كلها ألا وهو يوم عرفه وهذا اليوم لما فيه من الفضل الكثير




فضل يوم عرفة :



فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط
أولا ـ كثرة عتق الله لعباده من النار، وأنه سبحانه يباهي بالحجاج فيه ملائكته ويعمهم بالغفران: عن عائشة رضي الله عنهاأن رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء؟)[ رواه مسلم] . وعن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ما من يوم أفضل عند الله من يوم عرفة، ينـزل الله تعالى إلى سماء الدنيا، فيباهي بأهل الأرض أهل السماء، فيقول: انظروا إلى عبادي، جاؤوني شعثًا غبرًا ضاجِّين، جاؤوا من كل فج عميق، يرجون رحمتي، ولم يروا عقابي، فلم يُرَ يومًا أكثر عتقًا من النار، من يوم عرفة ) [رواه ابن خزيمة و ابن حبان و البزار والبيهقي].


ثانيا ـ

أنه اليوم الذي أكمل الله فيه للأمة دينها وأتم عليها نعمته:عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية في كتابكم تقرؤونها، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدًا. قال: أي آية؟ قال: (( اْليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِى وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً )) [سورة المائدة ] ، قال عمر رضي الله عنه: ( قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة، يوم جمعة ).[أخرجه البخاري].


فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

ثالثا ـ

أنه يوم عيد: عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عِيدُنا أهلَ الإسلام، وهي أيام أكل وشرب) [رواه أحمد والترمذي ]. قال ابن القيم رحمه الله: "يوم عرفة يوم عيد لأهل عرفة، ولذلك كُره لمن بعرفه صومه" [زاد المعاد] .

رابعا ـ

أن فيه يقع أعظم الأركان الذي به يدرك الحج ألا وهو الوقوف بعرفات:عن عبد الرحمن بن يعمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الحج عرفة) [رواه أحمد وأبو داود والترمذي] .


فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

خامسا

ـ أنه يوم أقسم الله به : فقد جاء في سورة البروج قول الحق سبحانه وتعالى (والسماء ذات البروج واليوم الموعود وشَاهِدٍ ومَشْهُودٍ) فعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( اليوم الموعود يوم القيامة، والمشهود يوم عرفة.. والشاهد يوم الجمعة ) [رواه الترمذي، وحسنّه الألباني].


الأعمال المستحبة في يوم عرفة :




فعن أبي قتادة الأنصاري أن رسول الله سئل عن صوم يوم عرفة ، قال

( يكفر السنة الماضية والسنة القابلة ) أخرجه مسلم.
الحديث دليل على فضل صوم يوم عرفة وجزيل ثوابه عند الله تعالى حيث إن صيامه يكفر ذنوب سنتين .وإنما يستحب صيام يوم عرفة لأهل الأمصار ، أما الحاج فلا يسن له صيامه ، بل يفطر تأسياً بالنبي .والذنوب التي تكفَّر بصيام يوم عرفة هي الصغائر ، وأما الكبائر كالزنا وأكل الربا والسحر وغير ذلك ، فلا تكفرها الأعمال الصالحة بل لا بد لها من توبة أو إقامة الحد فيما يتعلق به حد ، وهذا قول الجمهور .

فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط


وعلى المسلم أن يحرص على


1- الدعاء اغتناماً لفضله ورجاءً للإجابة ، فإن دعاء الصائم مستجاب ، وإذا دعا عند الإفطار فما أقرب الإجابة وما أحرى القبول ! .


2- الإكثار من الذكر والدعاء : فإنه يرجى إجابة الدعاء فيه .

قال النبي صلى الله عليه وسلم "خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير" رواه الترمذي وحسنه الألباني".

فعلى المسلم أن يتفرغ للذكر والدعاء والاستغفار في هذا اليوم العظيم، وليدع لنفسه ولِوالديْه ولأهله وللمسلمين، ولا يتعدى في دعائه ، ولا يستبطئ الإجابة ، ويلح في الدعاء ، فطوبى لعبد فقه الدعاء في يوم الدعاء.


فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط




3- وهناك أيضا كثيرا من الأعمال الصالحه المستحبه منها الصدقه والصلاه في وقتها وعدم ترك السنن وصله الرحم وغيرها الكثير والكثير.

4-وأعلم أنه يشرع التكبير بعد صلاة الفجر من يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق ، وصفته : ( الله أكبر ، الله أكبر ، لا إله إلا الله ، والله أكبر ، الله أكبر ولله الحمد قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - : ( أصح الأقوال في التكبير الذي عليه جمهور السلف الفقهاء من الصحابة والأئمة أن يكبر من فجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق عقب كل صلاة )

فقد ذكر البخاري في " الصحيح " عن ابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنهما أنهما كانا يخرجان إلى السوق ، فيكبران ويكبر الناس بتكبيرهما .



فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط





وليحــرص :



أن يستفرغ وسعه في الذكر والدعاء ، وفي قراءة القرآن ، وأن يدعو بأنواع الأدعية ، ويأتي بأنواع الأذكار ، ويدعو لنفسه ووالديه وأقاربه ومشايخه وأصحابه وأصدقائه وأحبابه وسائر من أحسن إليهم وجميع المسلمين .. وليحذر كل الحذر من التقصير في كل ذلك ، فإن هذا اليوم لا يمكن تداركه .




وليحـــذر :


من الذنوب التي تمنع المغفرة في هذا اليوم ، كالإصرار على الكبائر والاختيال والكذب والنميمة والغيبة وغيرها، إذ كيف تطمع في العتق من النار وأنت مصر على الكبائر والذنوب؟! وكيف ترجو المغفرة وأنت تبارز الله بالمعاصي في هذا اليوم العظيم؟!


ربنا يجعلنا من عتقائه في هذا اليوم وأن يغفر لنا ولجميع المسلمين ويرحم موتانا وموتي المسلمين ويتجاوز عن سيئاتنا ويوفقنا للعمل الصالح أمين يارب
ويارب يا إخواني يكون الموضوع ده استفدتم منه وانشروه بالله عليكم كي لايحرم أحد من معرفه هذا الفضل وإن شاء الله كلنا نصوم ونعبد الله كما ينبغي في ذلك اليوم فهو العالم هل سيعود هذا اليوم علينا مره أخري ولا سنكون قد وارانا التراب ربنا يبارك في عمركم .

اللهم ارزقنا الفردوس الأعلي





فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

المهندس
15-11-2010, 05:57 AM
بارك الله فيك أخى شكرا على موضوعك القيم