مشاهدة النسخة كاملة : التهاب التامور المزمن العاصر


نوف
15-11-2010, 06:04 AM
التهاب التامور المزمن العاصر

CHRONIC CONSTRICTIVE PERICARDITIS
ينجم التهاب التامور العاصر عن تثخن مترقٍ وتليف وتكلس يصيب التامور. وبالنتيجة ينحبس القلب ضمن وعاء صلب وبالتالي لا يمكن له أن يمتلئ بالشكل المناسب. قد يمتد التكلس إلى العضل القلبي مما يؤدي لضعف في تقلصه.


هذه الحالة غالباً ما تتلو هجمة التهاب تامور درني، ولكنها يمكن أن تنجم عن الانصباب التاموري المدمى (النزف التاموري) أو عن التهاب التامور الحموي أو عن التهاب المفاصل الرثياني أو عن التهاب التامور القيحي. غالباً ما يستحيل تحديد العامل الممرض الرئيسي.


A. المظاهر السريرية Clinical features:

تعد علامات وأعراض الاحتقان الوريدي الجهازي المظهر الرئيسي لالتهاب التامور العاصر، الرجفان الأذيني شائع، وغالباً ما يوجد حبن وضخامة كبدية دراماتيكيان
المظاهر السريرية لالتهاب التامور العاصر.
· التعب.
· النبض السريع غير الممتلئ (قليل الحجم).
· النبض التناقضي (انخفاض مفرط في التوتر الشرياني خلال الشهيق).
· ارتفاع النبض الوريدي الوداجي مع انحدار Y سريع.
· علامة كوسماول (ارتفاع تناقضي في الضغط الوريدي الوداجي خلال الشهيق).
· صوت قلبي ثالث مرتفع وباكر أو (الطرقة التامورية).
· ضخامة كبدية.
· حبن.
· وذمة محيطية.

ضيق النفس ليس عرضاً مسيطراً لأن الرئتين نادراً ما تحتقنان. أحياناً تغفل هذه الحالة التي يجب التفكير بها عند كل مريض مصاب بقصور قلب أيمن غير معلل وظل القلب صغير.


إن صورة الصدر التي قد تظهر التكلس التاموري ، وتصوير القلب بالصدى غالباً ما يساعدان في وضع التشخيص. إن التصوير المقطعي المحوسب والرنين المغناطيسي تقنيتان مفيدتان لتصوير التامور.
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط : صورة صدر شعاعية لمريض مصاب بقصور قلب شديد ناجم عن التهاب تامور عاصر مزمن. ظل القلب ليس ضخماً وتوجد تكلسات شديدة تاموية ترى بشكل أوضح على الصورة الجانبية.

A: صورة خلفية أمامية.

B: صورة جانبية.
يصعب غالباً تمييز التهاب التامور العاصر عن اعتلال العضلة القلبية الحاصر، وقد يعتمد التشخيص النهائي على الدراسات المعقدة بالإيكو دوبلر وعلى القثطرة القلبية.


B. التدبير Management:

يمكن لاستئصال التامور جراحياً أن يؤدي لتحسن دراماتيكي، ولكنه يحمل مراضة عالية ويؤدي لنتائج مخيبة للآمال عند حوالي 50% من المرضى.

المهندس
15-11-2010, 06:21 AM
بارك الله فيك أخى شكرا على موضوعك القيم