مشاهدة النسخة كاملة : حقـائق حـول المولد النبوى الشريف


أبودجانة
21-01-2011, 11:44 PM
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط



فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

حقائق
حول المولد النبوي
بقلم
أحمد بن عبد العزيز الحمدان
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده :
متى ولد رسول الله r ؟
اختلف أهل التاريخ والسير في مولد رسول الله r متى كان ؟ على أقوال ، فمنها :

سنة ولادته صلى الله عليه وسلم
أولًا : اختلفوا في سنة ولادته r :
الأكثرون على أن ولادته r كانت في عام الفيل ، وهو قول ابن عباس رضي الله عنهما ، قيل بعد حادثة الفيل بخمسين يومًا ، وهو قول السهيلي المالكي ، وقيل بخمس وخمسين يومًا ، حكاه الحافظ الدمياطي الشافعي ، وقيل بشهر ، وقيل بأربعين يومًا ، حكاهما مُغلطاي الحنفي ، وابن سيد الناس الشافعي ، وقال الإمام الزهري : بعد الفيل بعشر سنين ، وقيل : قبل الفيل بخمس عشرة سنة ، وقيل : غيره .

الشهر الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم
ثانيًا : واختلفوا في الشهر الذي ولد فيه - r :
فقيل : في شهر صفر ، قيل : في ربيع الآخر ، حكاهما مُغلطَاي الحنفي ، وقيل : في رجب ، وقيل : في رمضان ، حكاهما اليعمري الشافعيُّ ومُغلطَاي الحنفي ، وهو مروي عن ابن عمر رضي الله عنهما ، وهو موافق لمن قال : إنَّ أمه حملت به أيام التشريق ، وأغرب من قال : إنَّه ولد في أيام التشريق .
يوم ولادته صلى الله عليه وسلم
ثالثًا : واختلفوا في يوم ولادته - r :
فقيل : غير معين ، وقيل : في ربيع الأول ، من غير تعيين اليوم ، نقله الحافظ القسطلاني الشافعي في (المواهب اللدنية) ، وقيل : يوم الاثنين ، والجمهور على هذا ، وقيل : لليلتين مضتا من ربيع الأول ، قاله ابن عبد البر المالكي ، ورواه الواقدي ، عن أبي معشر نجيح المدني . وقيل : لثماني ليال مضين منه ، رُوي ذلك عن ابن عباس وجبير بن مطعم رضي الله عنهم ، واختاره ابن حزم ونقل ابن عبد البر تصحيح أهل التاريخ له ، وقطع به الحافظ محمد الخوارزمي ، ورجحه الحافظ ابن دحية الكلبي ، وقال : هو الذي لا يصح غيره ، وعليه أجمع أهل التاريخ ، وقال القطب القسطلاني : هو اختيار أكثر أهل الحديث وهو اختيار أكثر من له معرفة بهذا الشأن ، وحكى القضاعي إجماع أهل الزيج (الميقات) عليه ، وقيل لتسع خلون منه ، وهذا ما ذهب إليه الباشا الفلكي المصري ، وله رسالة علمية في هذا ، درس فيها الموضوع دراسة فلكية ، ورجحه الشيخ علي الطنطاوي ، وأثنى على رسالته ، وقيل : لعشر مضين منه ، وهو قول الشعبي ومحمد الباقر وصححه الحافظ الدمياطي الشافعي ، وقيل لاثنتي عشرة مضت منه ، وهو قول ابن إسحاق ، وقيل : لسبع عشرة مضت منه ، نقله ابن دحية عن بعض الشيعة ، وقيل : لثماني عشرة مضين منه ، وقيل : لثمان بقين منه ، رواه أبو رافع عن أبيه محمد بن حزم الظاهري .
وقت ولادته صلى الله عليه وسلم
رابعًا : واختلفوا في وقت ولادته - r :
فقيل : ولد رسول الله r نهارًا ، وقيل : عند طلوع الفجر ، وقيل : عند طلوع أنجم الغِفَر وقيل : ولد ليلًا ، رواه الحاكم عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها . والله تعالى أعلم .
أخي الكريم ، علام يدل اهتمام الصحابة رضي الله عنهم بضبط تاريخ مولد سيد المرسلين رسول الله محمد بن عبد الله r ؟
الجواب : إنه يدل على أنَّ المسلم ليس مطلوبًا منه الاهتمام بتاريخ المولد ، ولا العناية بضبطه ، إنَّما الواجب عليه أن ينظر كيف هو في حبه لرسول الله r ومتابعته في شريعته ، واقتدائه بسنته واهتدائه بهديه ، وحرصه على التخلق بِخُلُقِهِ .
فأين نحن – أخي الكريم – مما فرض الله علينا تجاه نبينا محمد r ؟ هذا هو الذي ينبغي على كل مسلم أن ينظر كيف هو فيه مع رسول الله - r .

حكم الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم
هل احتفلوا ؟
سؤال يطرح نفسه كلَّما أقبل على المسلمين شهر ربيع الأول ، وهو : هل احتفل رسول الله r بالمولد ، وهل احتفل صحابته ، وهل احتفل سلف هذه الأمة الصالح رحمهم الله تعالى ؟
نترك للعلماء الجواب عن ذلك :
قال العلامة عمر بن علي السكندري المالكي ، المشهور بالفاكهاني ، رحمه الله تعالى : لا أعلم لهذا المولد أصلًا في كتاب ولا سنة ، ولا ينقل عمله عن أحد من علماء الأمة ، الذين هم القدوة في الدين . . . بل هو بدعة أحدثها البطالون .
وأقره الشيخ العدوي المالكي في حاشيته على مختصر خليل ، والشيخ محمد عليش المالكي رحمهما الله في ( فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب الإمام مالك ) . وقال العلامة ابن الحاج المالكي ، رحمه الله تعالى ، في ( المدخل ) عن المولد إذا خلا من جميع المنكرات : فإن خلا من كل ما تقدم ، فهو بدعة بنفس نيته فقط ، إذ إن ذلك زيادة في الدين ، وليس من عمل السلف الماضين . . . ولم يُنقل عن أحد منهم أنه نوى المولد ، ونحن لهم تبع ، فيسعنا ما وسعهم . وقال الحافظ ابن حجر الشافعي رحمه الله تعالى : أصل عمل المولد بدعة ، لم تنقل عن أحد من السلف الصالح في القرون الثلاثة . وقال الحافظ السخاوي الشافعي ، رحمه الله تعالى : عمل المولد الشريف لم ينقل عن أحد من السلف الصالح في القرون الثلاثة الفاضلة ، وإنما حدث بعد . وقال الشيخ نصير الدين المبارك ، الشهير بابن الطباح ، رحمه الله تعالى : ليس هذا من السنن . وقال الشيخ ظهير الدين جعفر التزمنتي ، رحمه الله تعالى : هذا الفعل لم يقع في الصدر الأول من السلف الصالح مع تعظيمهم وحبهم له r إعظامًا ومحبةً لا يبلغ جمعنا الواحد منهم ، ولا ذرة منه . وقال إمام دار الهجرة ، مالك بن أنس رحمه الله تعالى : من أحدث في هذه الأمة شيئًا لم يكن عليه سلفها فقد زعم أن رسول الله r خان الرسالة ، (( ملحوظه منى انا محمد هناك ايه ذكرت فى ملف ال word لكن ظهرت كهيئه رموز))
فما لم يكن يومئذ دينًا فلا يكون اليوم دينًا .
عن عِرْبَاضِ بنِ سارية t قال : { صلى لنا رسول الله r الفجر ، ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت لها الأعين ، ووجلت منها القلوب ، قلنا : يا رسول الله ، كأن هذه موعظة مودع فأوصنا! قال : أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة ، وإن كان عبدًا حبشيًّا ، فإنه من يعيش منكم يرى بعدي اختلافًا كثيرًا ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ، وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة ، وإن كل بدعة ضلالة } () .

والله الموفق وصلى الله على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه وسلم .

المهندس
22-01-2011, 12:08 AM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية ..يعطيك العافيه

سايكو
05-02-2012, 04:23 PM
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

البرنس
15-04-2012, 12:16 AM
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط