مشاهدة النسخة كاملة : أفشُــوا السَـلامْ


اسلام
12-02-2011, 12:50 PM
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط



فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط



لمْ تتركْ لنا شريعتنا الاسلامية , أمراً من أمُورِ الدُنيا والاخرة , إلا و وضعت لنا منهجاً نسيرُ عليه

حَتى عَلاقات الفردِ والمُجتمعْ , بينعم بعضاً ببعضْ , وضعت لها أساساً متيناً تقُوم عليه

ألا وهِي المحبَة و الألفة والتعاضد والتعاون . .

~



وقدْ وضح لنا عليهِ الصَلاة والسلامْ , السبيل الأمثل والأكملْ لمُجتمع مُتحابْ . .

ألا وهُو إفشاءُ السَلام . .
فـي «صحيح مسلـم» عن أبـي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : «لا تَدْخُـلُوا الـجَنَّةَ حتـى تُؤمِنُوا، ولا تُؤمِنُوا حتـى تَـحابُّوا أوَلا أدُلُّكُمْ علـى شَيءٍ إذا فَعَلْتُـمُوهُ تَـحَابَبْتُـمْ؟ افْشُوا السّلامَ بَـيْنَكُمْ»"

لكنّا ويال العجَب , ترانا نتَوانَى عن هذا السَلامْ ولسنا نحرصُ عليهِ إلا ما رحِم الله تعالى

وهّذا من قُصورِ تفكيرنا , و قلة إدراكنا لفضله . .

~

فتَرى الشخَص منَا لا يُكلف نفسه عناء النُطق بعبارة سهلة و جميلة وعليها عظيمُ الأجرْ !

كـ " السَلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتهُ "

و يعجبُ حين يُسلم عليه أحدٌ لا يعرفهُ , أو يظنّ بأنهُ من غير الضروري ان يُسلم هو على من

لا يعرفهُ , وهذا خطأ كبيرْ . .

فالسلامْ مصحوب بابتسامة .. انَما هي مفتاحُ القلوب

فـي «صحيحي البخاري ومسلـم» عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، أن رجلاً سأل رسول الله : أي الإسلام خير؟ قال: «تُطْعِمُ الطَّعامَ، وتقرأُ السَّلام علـى مَنْ عَرَفْتَ ومَنْ لَـمْ تَعْرِفْ»


,

فيا أبناء الإسلامْ , فـ لتفشوا السَلامْ

ولتحرصوا على تأديبِ أنفسكم بما أدبكُم به نبيكُم عليه ازكى الصَلاةُ والسَلامْ . .

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " يسلم الصغير على الكبير ، والمار على القاعد ، والقليل على الكثير " . رواه البخاري .


,

فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

المهندس
13-02-2011, 01:30 AM
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط