مشاهدة النسخة كاملة : كيف تتصالحين مع صديقتك


مادلين
26-03-2011, 09:53 AM
قد تكون صديقتك هي من تلفظت بالكلمة الأولى وقد تكونين أنت، في كلتا الحالتين، أنت و صديقتك العزيزة متخاصمتان الآن. تفتقدينها و لكنك لا تزالين مصدومة و مجروحة بسببها. تريدين العودة إليها و لكن لا يوجد لديك أي فكرة حول كيفية جعل الأمور تعود إلى نصابها الصحيح. لحسن الحظ ، سنساعدك – من خلال هذا المقال - على الخروج من هذا الوضع غير المريح، و التصالح مع صديقتك العزيزة:



الخطوة الأولى:
تقول بوليت دايل ـ حاصلة على درجة الدكتوراه ـ ومؤلفة كتاب "هل قلت شيئا يا سوزان؟ كيف يمكن لأي امرأة كسب الثقة من خلال التواصل الجازم": "إذا كنت تفكرين بهذه الطريقة: " لدي كبريائي، سأنتظر حتى تبدأ هي بالاتصال" فاعلمي أن تفكيرك خاطئ، لا ينبغي عليك الاعتراف أنك قمت بشيء خاطئ أو أنك تسببت في المشاجرة. كل ما ينبغي عليك فعله هو القيام بالخطوة الأولى للعودة بصداقتكما الثمينة إلى المسار الصحيح".
من المؤكد أن الإمساك بالهاتف هو اقتراح مرهق للأعصاب، ولكنه أفضل من تفاقم مسألة الشجار في داخلك و التي لا تعلمين إلى متى ستدوم؟ إذا كنت لا تستطيعين تجاوز مسألة كبريائك, تحدي نفسك بالبحث عن سبب وجيه لتصرف صديقتك بتلك الطريقة. هذا الأمر سيساعدك على معرفة أن هناك جانبين لقصة شجارك مما يسهل عليك الوصول إلى تسوية.


الخطوة الثانية:
قبل أن تتصلي قرري ما تريدينه من المحادثة:
هل تتوقين ببساطة للحصول على فرصة للاعتذار عن جزئك في تضخيم المشاجرة؟ أو تريدين مناقشة الأمر الذي قاد إليها؟ إذا لم تقومي بهذه الأمور الإعدادية فقد تقولين عبارات غير منسقة و مناسبة ( بسبب التوتر) مثل: مرحبا. ما هي أخبارك الجديدة؟ و تتظاهرين بأن المشكلة ليس لها وجود أصلا , وفقا لهولي ويكس، مؤلفة كتاب: "التخلص من التوتر خلال المحادثات العصيبة". و لكن اعلمي أن دفن المشاجرة لن يجعلها تذهب بعيداً، فمع مرور الوقت ستؤدي هذه المشاعر السيئة إلى الوقيعة بين الطرفين.


الخطوة الثالثة:
اختاري بعناية جملتك الافتتاحية:
اجعلي صديقتك تشعر من خلال حديثك بمدى اهتمامك بها، و بصداقتها تقترح دايل جملتين افتتاحيتين: "لم نتحدث منذ 3 أسابيع و قد اشتقت إليك" أو "اسمعي, أريدك أن تدركي مدى استيائي بسبب وقوع خلاف بيننا، فصداقتنا تعني الكثير بالنسبة لي".


الخطوة الرابعة:
كوني مستعدة لإمكانية صد صديقتك عنك:
للأسف ، قد يكون رد صديقتك بارداً مثل: "المعذرة و لكني لا أستطيع التحدث إليك الآن, مع السلامة" على الرغم من أنك ستشعرين و كأنك تلقيت صفعة على وجهك! و لكن لا تفقدي أعصابك. ذكري أن مكالمتك قد تكون فاجأتها و غمرتها المشاعر في تلك اللحظة لذلك امنحيها بعض الوقت وفقا لدايل. قولي لها: مع السلامة بطريقة مهذبة، و ربما ستعيد الاتصال بك في غضون يوم أو أسبوع. إذا لم تقم بذلك, أرسلي لها رسالة بعد بضعة أسابيع توضحي من خلالها مشاعرك و أحاسيسك. بعد ذلك, دعي أمر القيام بأي مداخلة أخرى لها.


الخطوة الخامسة:
اعتذري عما قمت به:
تحملي مسؤولية جزئك من المشاجرة "للوصول إلى نقطة محايدة و حل المسألة".بعض الأمثلة:
إذا كنت تعتقدين أنك على طريق الصواب, ركزي على الأمر الذي يجعلك تشعرين بالأسى: "أنا آسفة لكوننا لم نتحدث لمدة طويلة, لقد كان الأمر صعباً علي لعدم وجودك بجانبي و التحدث معك عن حياتي اليومية".
إذا كنت تشعرين بالأسى لعدم كونك دبلوماسية خلال آخر مواجهة بينك و بين صديقتك فتقترح عليك دايل: "اسمعي, أعلم أني كنت مستاءة من موضوع ...... في ذلك اليوم, إني أتحسس من هذا الموضوع بشكل خاص. أكرر أسفي لعدم توضيحي لك بطريقة لطيفة أن هذا الموضوع يزعجني".


إذا كنت تعلمين أن ما قلته أو فعلته قد ضايقها قولي لها بصدق: إنك تتفهمين الأمر و أنك نادمة على تلفظك به، و إنك لم تقصدي أن تكوني قاسية. على سبيل المثال, جربي قول: "أعلم أني كنت خاطئة عندما قلت إن أخيك لا يساعدك في الأعمال المنزلية بما فيه الكفاية، لقد قلت هذا الكلام من دون تفكير عندما رأيتك متعبة للغاية ذلك اليوم, أكرر أسفي".


الخطوة السادسة:
عززي مشاعرك الإيجابية حول الصداقة:
كما هو الحال في مثل هذه الكلمات الحارة : "أنا متأسفة لأني صددت عنك عندما قدمت متأخرة لتناول طعام الغداء في ذلك اليوم. في الواقع إني أتطلع قدما للعودة إلى لقاءاتنا فهي أفضل الأوقات عندي خلال أيام الأسبوع" كيف يمكن لصديقتك أن تستمر في غضبها بعد سماع ذلك؟


الخطوة السابعة:
انهي الحديث بطريقة متفائلة:
"أنا سعيدة للغاية لكوننا تمكنا من حل الخلاف" أو "أنا أشعر بالسعادة لحديثي معك مجددا" و ابتسمي خلال حديثك. بعد المكالمة, اتصلي بها مرة أخرى بعد مرور فترة قصيرة للحديث عن أي شيء.


3 أشياء ينبغي عليك قولها إذا كانت صديقتك غاضبة للغاية منك:
1-" أنا أتفهم الأمر"
هذه الجملة تجعلها تعلم أنك قد وضعت غضبك و ألمك جانبا لتتصوري شعورها و تحترميه.
على سبيل المثال : "أنا أفهم مدى استيائك".
2-"شكرا لك"
ستتفاجأ صديقتك عندما تشكريها على توضيح سبب غضبها منك، و لكنها ستقدر ذلك لأنك تظهرين امتنانك لأي معلومة من شأنها أن تنهي الخلاف.
على سبيل المثال: "شكرا لك لأنك أخبرتني أنني قدمت لك النصيحة التي لا تريدينها. إنني أدرك الآن أن هذه النصيحة لم تكن مفيدة أبدا".


3-" لا أعرف ما الذي كنت أفكر فيه"
ومن المفارقات أنه من خلال اعترافك بكل تواضع بأنك أفسدت الأمور (إذا كنت تشعرين أنك قمت بذلك)، يمكنك تشجيع صديقتك على القيام بالمثل حيث قد يدور في خلدها: "إنني لست الفتاة المثالية أيضا لنضع هذا الأمر وراءنا و نمضي قدما".
على سبيل المثال: "أنا حقا لا أعرف ما الذي كنت أفكر فيه عندما قمت بمضايقتك حول قصة شعرك الجديدة أمام الجميع! أرجوك سامحيني".

المهندس
28-03-2011, 06:19 PM
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

ميساء القصار
03-02-2012, 01:39 AM
بارك الله فيك أختى شكرا على موضوعك القيم